اعلانات

الثلاثاء، 15 يوليو، 2014

لكل الرائعين


* طفلة ، تتعلق بأبيها قبل خُروجه لمقر عمله ، تطلبُ منه وعداً بريئاً بأن لايرحل الى السَماء من دون ان يأخُذها معه كما فعلت أمُها ، قآسي هو الرحيل*
* فتاة ذهبت للقاء عشيقها فوصلها خبر تعرضه لحادث أدى إلى شلله ، بكت وتألمت ، ونسيت بأنها كانت تردد : اللهم من أراد بي سوءا فاجعل تدبيره في تدميره *
* قبل أن تغتاب اغمض عينيك وتخيل أنك تمضغ قطعة لحمة حمراء نيئة تلوكها بين أسنانك بدمها ، إن أعجبك هذا الخيال افتح عينيك وأكمل غيبتك *
* من أجمل ذكريات الطفوله : أنك تنام في أي مكان في المنزل .. ولكنك تستيقظ وأنت في سريرك ، [ ربي ارحمهما كما ربّياني صغيرا ]
* بين العقل والثرثرة علاقة عكسية، فكلما كان العقل صغيراً ، أصبحت الثرثرة كثيرة ، وكلما كان العقل كبيرًا ، أصبحت الثرثرة نادرة وحلّ محلها الصمت *
* في مجتمعاتنا العربية ؛ أشفق على الفتاةَ حين تسوء سمعتها .. فهيَ لا تستطيع تربية لحيتها .. لمحو تلك الصورة ، ولكم حريه الفهم *
* في المُستشفى : على اليمين رجل يستخرج شهادة ميلاد ابنه ،، وعلى اليسار اخر يستخرج .. شهادة وفاة ابيه ،، مشهد يختصر الحياة *
* يقول شاب : كلما مررت بجانب فتاة متبرجة كتمت أنفاس ، حتى لا أجد من ريحها فتكتب زانية ،، دين وأخلاق *
* اذا لم تكن لك صدقة جارية بعد الموت ، فاحرص أن لايكون لك ذنب جاري

الاثنين، 14 يوليو، 2014

اللهم إني عبدك,

اللهم إني عبدك,
وابن عبدك,
ابن أمتك,
ناصيتي بيدك,
ماضٍ فيّ حكمك,
عدل فيّ قضاؤك,

أسألك بكل اسم هو لك
سمّيت به نفسك,
أو أنزلته في كتابك
أو علّمته أحدا من خلقك,
أو استأثرت به في علم الغيب عندك
أن تجعل القرآن ربيع قلبي,
ونور صدري,
وجلاء حزني,
وذهاب همّي وغمّي

يا ربِ انه رمضان ..شهر البركة

يا ربِ انه رمضان ..شهر البركة .. والخيرات .. والعبادة ... والطاعات ... والعتق من النيران ...أسألك يا الله.. يا عظيم .. يا دائم بلا أمد ..يا عزيز بلا سند... يا واحد ... يا احد .. يا فرد .. يا صمد ... ان تُعيننا على الصيام ... والقيام ... وتلاوة القرآن .. ..أسألك ربِ ان تُعيننا .. وتقوينا .. على اداء الطاعات ..ربِ نور لنا قلوبنا بنورك .. يا كريم ..ويا منان ... ربِ أسألك ان تنير وجوهنا ... وتيسر لنا أمورنا .. وان تبارك لنا في رزقنا.. وان ترفع قدرنا .. و ان تشرح صدورنا ..وتيسر امورنا ... وان تجعل الريان بابنا ..
والجنة دارنا..... ربِ اجعلنا من الفائزين .. ولا تجعلنا من الذين ضلَّ سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون إنهم يحسنون صنعا ...ربِ اغفرلي .. ولوالدي ...وللمؤمنين وللمؤمنات ... الاحياء منهم والاموات .. واشفِ مرضانا وجميع مرضى المسلمين .. وارحم موتانا ... وجميع موتى المسلمين .. برحمتك يا ارحم الراحمين .. وصلِّ اللهم وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين..

ربما تتاخر

ربما تتأخر وظيفتك، ربما يتأخر زواجك، ربما يتأخر علاجك، و لكن لن يتأخر أجرك وبقدر صبرك يأتي فرحك و دائما تذكر إن مع العسر يسرا
 
 
صورة: ‏ربما تتأخر وظيفتك، ربما يتأخر زواجك، ربما يتأخر علاجك، و لكن لن يتأخر أجرك وبقدر صبرك يأتي فرحك و دائما تذكر إن مع العسر يسرا‏

الثلاثاء، 8 يوليو، 2014

أتأمل رحيل ...

أتأمل رحيل يوم وقدوم يوم
وبسرعة هائلة مخيفة!

ما إن أضع رأسي على الوسادة إلا وأشرق نور الفجر..
ما إن أستيقظ إلا وحان موعد النوم..
تسير أيامنا و لا تتوقف !

وأقول في نفسي : حقاً السعيد من ملأ صحيفته بالصالحات ..
- والسؤال الذي أقف عنده بماذا ملئت صحيفتي !؟
وهل أنا أسير للأمام أم للخلف !؟
يا ترى ما هو وزني عند الله!؟

أقف وأحاسب نفسي فالأيام تمشي بسرعة ولن يبقى إلا العمل الصالح
فتن الدنيا تموج بنا والأحداث تتسارع من حولنا والأموات يتسابقون أمامنا..
" "فَفِرُّوا إِلَى اللَّهِ ۖ إِنِّي لَكُمْ مِنْهُ نَذِيرٌ مُبِينٌ"

اللهم أجعلنا من الصالحين يارب

كن على ثقة تامه

إذا رفعت يدك إلى السماء، و لهج لسانك بالدعاء، فـ ثق أنك في إحدى ثلاث حالات: إما إجابة، أو دفع سوء، أو ذخر للآخرة، فلا يُعدم العطاء
Source : http://fr3st.blogspot.com/2012/05/add-shareaholic-sassy-bookmarks-to.html#ixzz1vjUMqRHf